الذكاء الاصطناعي يفك شيفرة لغة الدجاج.. كشف أسرار مشاعرها

Post

الذكاء الاصطناعي يفك شيفرة لغة الدجاج.. كشف أسرار مشاعرها

تمكنت تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، من تقديم تفسيرات للعلماء، حول لغز نقنقة الدجاج، والمشاعر التي يعيشها الطائر.

ودرب الخبراء نموذج الذكاء الاصطناعي على تسجيلات للدجاج استمرت 100 ساعة، حتى يتمكن من تحديد ما إذا كان الطائر سعيدا أو حزينا أو خائفا بدقة تصل إلى 80%.

واستخدموا التعلم الآلي (ML)، وهو مجموعة فرعية محددة من الذكاء الاصطناعي، تسمح للأنظمة بالتعلم والتوصل إلى استنتاجات.

وتظهر المقاطع الصوتية المنتجة نطاقا واسعا من الأصوات التي تصدرها الطيور، ولكن هل يمكنك التعرف على مشاعر الدجاجة بكفاءة مثل الذكاء الاصطناعي؟.

بهذا الصدد، قال قائد البحث البروفيسور أدريان ديفيد تشيوك، من جامعة طوكيو؛ "إنها قفزة كبيرة للعلم وهذه مجرد البداية، نأمل أن نكون قادرين على تكييف تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، هذه مع الحيوانات الأخرى ووضع الأساس لذكاء مذهل في مختلف الصناعات المتعلقة بالحيوانات، وإذا عرفنا ما تشعر به الحيوانات، فيمكننا تصميم عالم أفضل بكثير لها".

وتعاون فريق البحث مع ثمانية علماء نفس للحيوانات وجراحين بيطريين، قدموا رؤى متخصصة حول الحالة العاطفية للدجاج.

وبمجرد تحديد المشاعر الصادرة عن أصوات الدجاج من قبل الخبراء البشريين، تمكن معدو الدراسة من تدريب نموذجهم باستخدام البيانات.

وقالوا: "لا يفتح هذا البحث آفاقا جديدة لفهم وتحسين رفاهية الحيوان فحسب، بل يشكل أيضا سابقة لمزيد من الدراسات في مجال التواصل بين الأنواع التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي".

ويخطط فريق البحث لإنشاء تطبيق مجاني حتى يتمكن المزارعون في المملكة المتحدة وأستراليا من الاستفادة من هذه التكنولوجيا، حيث يقدم ميزات تحليل أصوات الدجاج وتحديد ما يشعر به الطائر.

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة