المستشارة القانونية للحكومة تصادق على استخدام برمجيات التجسس لمطاردة مرتكبي مجزرة بسمة طبعون

Post

المستشارة القانونية للحكومة تصادق على استخدام برمجيات التجسس لمطاردة مرتكبي مجزرة بسمة طبعون

في تطورٍ لافت، أذِنت المستشارةُ القانونية للحكومة غالي بهراف ميارة للشرطة بأن تَستخدمَ برمجياتِ التجسس ومن ضمنها بيغاسوس لمطاردة مرتكبي مجزرةِ بَسمة طبعون أمس، حَيثُ قتل خمسةٌ من أبناءِ عائلة دلايكة.

 المحكمة أصدرت أمراً يَحظرُ نشرَ تفاصيل التحقيقات الجارية في القضية.

الجدير بالذكر انه تم اعتقال عدة مشبوهين بالضلوع في جريمة قتل عاطف ابو كليب في حيفا قبل ذلك بساعات. وقد ذُكر أمس ان المحققين يعتقدون ان هناك صلة بين الجريمتين وان المجزرة البشعة ارتكبت انتقامًا لاغتيال ابو كليب.

وكان المفتش العام للشرطة الجنرال يعكوف شبتاي قد طلب من المستشارة القانونية للحكومة المصادقة على استخدام برمجيات تجسس بهدف القاء القبض على قتلة ابناء عائلة دلايكة الخمسة في مجزرة بسمة طبعون أمس.

 وقال شبتاي إن الشرطة تتعامل مع جريمة القتل كاعتداء إرهابي. مضيفا انه تم تجاوزُ خط أحمر.

وقال رئيس مركز "إيمان" لمكافحة العنف في المجتمع العربي، كمال ريان، الذي قُتل ابنه قبل أربعة عشر عامًا، لإذاعة كان باللغة العبرية صباح اليوم إن دور الدولة وأجهزة تطبيق القانون هو التعامل مع الجريمة.

وأعرب رئيس لجنة المتابعة العربية العليا محمد بركة، عن خشيته من ان يتم استغلال استخدام برمجية بيغاسوس للتجسس، بحيث لا يقتصر على التعامل مع افة العنف والجريمة في المجتمع العربي  واتهم بركة السلطات بالتقصير، مؤكدا انه من واجب الدولة توفير الحق في العيش لكل المواطنين وعدم تحميل الضحايا المسؤولية.

من جانبه قال عضو الكنيست سابقا جمال زحالقة من القائمة المشتركة انه ما من قرار حكومي لدحر الجريمة في المجتمع العربي  واشار زحالقة الى ان منظمات الاجرام تتمتع العام الحالي بحرية التحرك بعد ان تم تقييدها العام الماضي بفضل خطوة بسيطة للغاية لم يفصح عنها.

ومن جهته قال النائب الموغ كوهين من عوتسما يهوديت، ان وزير الامن الوطني ايتامار بن غفير ليس قادرا على القيام بكل ما تسول له نفسه بهدف محاربة الجريمة موجها اصبع الاتهام الى مفتش الشرطة العام الجنرال كوبي شبتاي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة