مصادر فلسطينية : أسر الجنرال نمرود ألوني قائد فرقة غزة في الجيش الإسرائيلي 

Post

مصادر فلسطينية : أسر الجنرال نمرود ألوني قائد فرقة غزة في الجيش الإسرائيلي 

العميد نمرود ألوني، الذي كان قائد فرقة غزة حتى غشت 2022، تم أسره من قبل الفلسطينيين خلال مداهمة منزله ونقله إلى غزة.

حسب عدة مصادر، أفادت، بأن حركة حماس الفلسطينية، قامت بأسر قائد فرقة غزة الجنرال الإسرائيلي نمرود ألوني، حيث انتشرت صور لمسلحين خلال القبض على ألوني، على مستوى واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس»، أسر قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي نمرود آلوني، خلال عملية «طوفان الأقصى».

وقال هنية، على منصة إكس (تويتر سابقاً)، «قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال في قبضة جنودنا الأبطال من كتائب القسام، وعشرات الأسرى».

إذن من هو الجنرال الإسرائيلي نمرود ألوني؟

يعد الجنرال نمرود ألوني، ضمن الشخصيات العسكرية المعروفة في الجيش الإسرائيلي، وعلى مستوى الدول العربية، فهو المُكلف بملف التحقيق الخاص في واقعة مقتل الجنود الإسرائيليين على الحدود المصرية.

وألوني أيضا قائد فرقة غزة المسؤلة عن القطاع في الجيش الإسرائيلي، وله دور كبير في اتخاذ أي قرارات عسكرية تجاه قطاع غزة، حتى أنه كان عاملاً رئيسياً في عديد "الانتهاكات والجرائم التي شهدها قطاع غزة"، وفقا لوسائل إعلام فلسطينية.

وكان ألوني أيضا قائداً للكتيبة 35 التابعة لفرقة النار، والتي شاركت في الأحداث جنوب لبنان خلال عامي 1998 و1999.

وفقا لموقع “إسرائيل تايمز” الإسرائيلي، فالجنرال نمرود ألوني، من مواليد العام 1973، يبلغ من العمر 50 عاما، ولد بقرية عين كارم بالقدس، انضم للجيش بالعام 1991، وخدم بسلاح المظليين، قبل أن يتم تعيينه قائدا للكتيبة 35 بسلاح المظليين، التابعة لفرقة النار، والتي شاركت في الأحداث جنوبي لبنان، ما بين السنوات 1998- 1999.

بعد ذلك، تم تعيينه قائدا لسرية المظليين، الوحدة الخاصة، بين السنوات 2001-2002، والتي شارك من خلالها في أحداث انتفاضة الأقصى بالضفة الغربية، وبحلول عام 2005، تم ترفيعه لرتبة مقدم، وتعيينه قائدا لكتيبة الجوالة بسلاح المظليين، وشارك خلالها في حرب لبنان الثانية.

وبعدها تم تعيين نمرود قائدا للوحدة الخاصة ماجلان، في عام 2008، وعمل بقيادتها حتى العام 2010، حتى تم ترفيعه لرتبة عقيد، وتعيينه قائد لواء السامرة، وخدم بهذا المنصب حتى العام 2012.

وفي نفس العام، وبعد حدوث عملية أدت لمقتل 5 مستوطنين قرب نابلس، نقل نمرودي للتعليم، إلى أن عاد في العام 2013 للجيش الإسرائيلي، حيث تم تعيينه قائدا لفرقة النار، وفي العام التالي تم تعيينه قائدا لقاعدة التدريبات العسكرية “لخيش” بالجنوب، وعمل بهذا المنصب حتى العام 2015.

بعدها انتقل نمرود ليتم تعيينه قائدا للواء المظليين، حتى تمت ترقيته لرتبة عميد بالعام 2017، بعد ذلك تم تعيينه قائدا لقسم التدريب بذراع البر، وعمل بهذا المنصب حتى العام 2018، وفق وسائل إعلام عبرية.

نهاية العام 2018، تم تعيينه بمنصب الضابط الرئيسي لقوات المشاة بسلاح المظليين، وخدم بهذا المنصب حتى نهاية العام 2019، وفي أغسطس 2020، تم تعيينه قائد لفرقة غزة بالمنطقة الجنوبية المسؤلة عن القطاع في الجيش الإسرائيلي.

وجدير بالذكر، كانت مهمته الحالية هي قيادة وحدة عمليات خاصة إسرائيلية خلف الخطوط و تسمى القوة العميقة.

  • مصادر فلسطينية : أسر الجنرال نمرود ألوني قائد فرقة غزة في الجيش الإسرائيلي 

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة