ليبرمان ينضم إلى "حكومة الطوارئ" في إسرائيل بحسب بيان صدر عن حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو

Post

ليبرمان ينضم إلى "حكومة الطوارئ" في إسرائيل بحسب بيان صدر عن حزب "الليكود" الذي يتزعمه نتنياهو

انضم رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان، السبت، إلى "حكومة الطوارئ" في إسرائيل، برئاسة بنيامين نتنياهو، بحسب بيان صدر عن حزب "الليكود" الذي يتزعمه الأخير.

وقال حزب "الليكود" في بيان، إن "نتنياهو دعا رئيس حزب يسرائيل بيتنا وعضو الكنيست أفيغدور ليبرمان للانضمام فورا إلى الحكومة السياسية الأمنية (الطوارئ) وإضافة وزير آخر إلى الحكومة نيابة عن حزبه".

وأضاف البيان: "وافق عضو الكنيست ليبرمان على دعوته، إذ رحب رئيس الوزراء نتنياهو بانضمامه".

وفي تصريح صحفي أدلى به ليبرمان، الاثنين الماضي، قال: "يجب أن تكون أولوياتنا واضحة، وهي القضاء على حماس وقادتها، فبهذه الطريقة فقط يمكننا استعادة الأمن لسكان الجنوب وبقية مواطني إسرائيل، وإعادة الرهائن".

وبحسب مصادر سياسية ، اشترط ليبرمان للانضمام إلى حكومة الطوارئ، أن "يتعهد نتنياهو بأن الحكومة الإسرائيلية تعتزم القضاء على منظمة حماس وجميع قادتها".

والخميس، أقر الكنيست الإسرائيلي تشكيل "حكومة الطوارئ" التي ستعمل طوال فترة الحرب مع قطاع غزة، وذلك بتأييد 66 نائبا مقابل رفض أربعة نواب فقط.

وفجر 7 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أطلقت "حماس" وفصائل فلسطينية أخرى في غزة عملية "طوفان الأقصى"، ردا على "اعتداءات القوات والمستوطنين الإسرائيليين المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، ولا سيما المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة".

في المقابل، بدأ الجيش الإسرائيلي حربا على غزة تحت اسم عملية "السيوف الحديدية"، ويسعى الآن لتهجير أكثر من مليون شخص من الجزء الشمالي للقطاع، ما قوبل باستنكار محلي ودولي واسع ووُصف بـ "التهجير القسري الثاني للفلسطينيين"، بعد تهجيرهم عقب إقامة دولة إسرائيل على أراضي فلسطين التاريخية.

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة