النيابة العامة تعطي الضوء الاخضر بفتح تحقيق في حالات دعم واشادة لأعمال حماس الارهابية

Post

النيابة العامة تعطي الضوء الاخضر بفتح تحقيق في حالات دعم واشادة لأعمال حماس الارهابية

مرفق بيان من النيابة العامة:

في الأيام الأخيرة، اعطت النيابة العامّة الضوء الأخضر للشرطة بفتح تحقيق في عشرات الحالات التي تم بها نشر كلمات دعم وإشادة لأعمال حماس الإرهابية من قبل سكان إسرائيل، وأصدرت النيابة تعليماتها بمعرفة كل من ينشر هذه المواد وتوقيفه وطلبت من المحكمة توقيفهم حتى انتهاء الإجراءات القضائية. حتى الآن، قامت الشرطة الإسرائيلية بالتحقيق مع ما يقرب 100 مشتبه به، وقد تم بالفعل إحضار بعضهم وإحالتهم للاعتقال المطول.

موقف النيابة هو عدم التسامح مطلقًا مع من ينشر - صراحةً وحتى ضمنًا- عبارات التأييد للعدو وأعماله الإجرامية ضد مواطني الدولة الذين تعرضوا للقتل والتعذيب والإذلال. وكذلك عبارات التأييد ودعم المس بجنود جيش الدفاع الإسرائيلي.

 لذلك، أوعز النائب العام بأنه كقاعدة عامة، يجب فتح تحقيق واعتقال كل من ينشر كلمات مديح ودعم للأعمال الوحشية، حتى لو كانت بنشر واحد، اذا كان خطيرًا ويرتبط ارتباطًا مباشرًا مع الفترة الحالية.

في الوقت نفسه، قرر النائب العام للدولة عميت إيسمان ونائب المدعي العام للمهام الخاصة ألون ألتمان، التفويض الاستثنائي للشرطة بفتح تحقيق دون الحصول على موافقة مسبقة من النيابة العامة، في حالات واضحة للتعبير عن الدعم لمنظمات إرهابيّة والأعمال الإرهابية القاتلة التي يرتكبها اعضاؤها.

أي توجه من الأجهزة الأمنية بخصوص منشورات الثناء والتعاطف من الإسرائيليين لحماس يتم التعامل معه على الفور من قبل مجموعة من المحامين، الذين هم على اتصال مباشر مع جهات في الشرطة الذين يتعاملون مع القضية، مع تقصير مدة العلاج.

إضافة إلى ذلك، تمت الموافقة على إجراء تحقيقات تم بها نشر فيديوهات عن الأعمال القاسية والصعبة التي ارتكبت بحق العسكريين والمدنيين في الجنوب، والتي ترافقت مع عبارات تأييد لهذه الأفعال.

ستتعامل النيابة العامة  بحزم ضد أي مظهر من مظاهر دعم أعمال الإرهاب أو التحريض على أعمال الإرهاب والعنف. أوعز مكتب النائب العام لبعض رؤساء مؤسسات التعليم العالي الذين تواصلوا معه في أعقاب حالات طلاب نشروا كلمات تشيد بالإرهاب، بإرسال التفاصيل إلى شرطة إسرائيل، ليتم التعامل مع قضيتهم في أسرع وقت ممكن على المستوى الجنائي، بما يتجاوز المستوى التأديبي الذي تتعامل معه المؤسسة التعليمية. في هذا الوقت يتم متابعة عدة حالات من طلاب إسرائيليين الذين يُزعم أنهم نشروا كلمات مديح ودعم لحماس.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة