يعمل جيش الدفاع الإسرائيلي وجهاز (الشاباك) ضد منظمة حماس الإرهابية في جميع أنحاء يهودا والسامر. 

Post

يعمل جيش الدفاع الإسرائيلي وجهاز (الشاباك) ضد منظمة حماس الإرهابية في جميع أنحاء يهودا والسامر. 

بيان مشترك للناطق بلسان الجيش الإسرائيلي والمتحدث باسم جهاز الأمن العام (الشاباك)

يعمل جيش الدفاع الإسرائيلي وجهاز (الشاباك) ضد منظمة حماس الإرهابية في جميع أنحاء يهودا والسامر. ولدى إنهاء عملية اعتقال واسعة النطاق لعرقلة الاعتداءات الإرهابية ومصادرة الأسلحة، تم الليلة الماضية اعتقال 89 مطلوباً في أنحاء يهودا والسامرة والمناطق الخاضعة لسيطرة لواء الأغوار والمروج، علماً بأن 68 من المعتقلين نشطاء في منظمة حماس الإرهابية. وهدمت القوات منزل الإرهابي الناشط في حماس الذي كان قتل المرحوم إيلان جانيلس.

عملت قوات عديدة من جيش الدفاع الإسرائيلي وجهاز (الشاباك) وحرس الحدود الليلة الماضية في مواقع عديدة في أنحاء منطقة يهودا والسامرة والمنطقة الخاضعة لسيطرة لواء الأغوار والمروج، وذلك ضمن المساعي الجارية لمكافحة الإرهاب. واعتقلت القوات 89 مطلوبًا يُشتبه بضلوعهم في ممارسات إرهابية. وينشط 68 منهم في منظمة حماس الإرهابية.

وهدمت القوات الإسرائيلية الليلة الماضية في مخيم عقبة جبر منزل المخرب ماهر صالح موسى شلون، منفذ عملية إطلاق النار في مفرق ألموغ قرب أريحا في فبراير شباط الماضي والتي قُتل فيها المواطن الإسرائيلي الأميركي المرحوم إيلان جانيلس. 
وخلال هذه العملية قام عدد من المشتبه فيهم بإلقاء الحجارة على القوة وإحراق الإطارات المطاطية في المنطقة، ورد المقاتلون بإطلاق النار على المشتبه فيهم، حيث تم رصد وقوع إصابات.

وفي قرية قصرة في السامرة عثرت القوات على مخرطة لإنتاج الذخيرة وأجزاء من الأسلحة، وصادرتها.

بالإضافة إلى ذلك، خلال عملية واسعة النطاق ضد نشطاء حماس في قرية عارورة قضاء رام الله، قام مقاتلو جيش الدفاع الإسرائيلي باستجواب واعتقال العشرات من نشطاء حماس، بعضهم من النشطاء البارزين والمقربين إلى مسؤول ملف الضفة الغربية في منظمة حماس الإرهابية صالح العاروري. كما تم خلال العملية اتخاذ منزل العاروري نفسه مقراً لقوات جهاز (الشاباك) وجيش الدفاع الإسرائيلي في عملية اعتقال واستجواب النشطاء المذكورين.

ومن بين النشطاء المعتقلين كل من إبراهيم سليمان، من سكان عارورة، وهو سجين سابق وناشط بارز في حماس وابن شقيق صالح العاروري، وكذلك تيسير خصيب، من كبار نشطاء حماس وسجين سابق وابن عم صالح العاروري.

وحتى الآن، ومنذ بداية الحرب الدائرة حاليًا، تم اعتقال ما مجموعه 670 مطلوبًا في مختلف أنحاء منطقة يهودا والسامرة والأراضي الخاضعة للواء الأغوار والمروج، بحيث ينتمي أكثر من 450 منهم إلى منظمة حماس الإرهابية.

مرفق توثيق لعملية هدم منزل أحد عناصر حماس الذي نفذ عملية إطلاق النار عند مفرق ألموغ والتي أودت بحياة المرحوم إيلان جانيلس:

https://bit.ly/3QqD8u5

 

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة