صحيفة أميركية: إدارة بايدن بحثت نهاية أيام نتنياهو السياسية

Post

صحيفة أميركية: إدارة بايدن بحثت نهاية أيام نتنياهو السياسية

نقلت صحيفة بوليتيكو الأميركية عن مسؤوليْن أميركيين قولهما إن الرئيس جو بايدن ناقش مع كبار مساعديه احتمالية أن تكون أيام رئيس الوزراء الإسرائيلي السياسية معدودة.

وبحسب المسؤولين فقد تم بحث موضوع حياة بنيامين نتنياهو السياسية في اجتماعات البيت الأبيض الأخيرة التي شارك فيها بايدن، وشمل ذلك المناقشات التي طرحت منذ رحلة بايدن إلى إسرائيل، حيث التقى نتنياهو.

وأضاف المسؤولان أن بايدن ذهب أيضا إلى حد اقتراح أن على نتنياهو التفكير في الدروس التي سيشاركها مع من سيخلفه في المنصب.

وأكد مسؤول أميركي حالي ومسؤول أميركي سابق أن إدارة بايدن تعتقد أن نتنياهو لم يتبق له سوى وقت محدود في منصبه.

وقال المسؤول الحالي إن التوقعات داخليا كانت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيستمر على الأرجح في منصبه لعدة أشهر، أو على الأقل حتى تنتهي المرحلة الأولى للحملة العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة، على الرغم من أنهم  أشاروا إلى عدم قدرتهم على الجزم والتنبؤ بالسياسة الإسرائيلية.

وقال مسؤول آخر: "ستكون هناك مسائلات داخل المجتمع الإسرائيلي بشأن ملابسات هجوم حركة حماس في الجنوب الإسرائيلي في السابع من أكتوبرـ وفي نهاية المطاف، ستقع المسؤولية على رئيس الوزراء."

وتأتي نظرة الإدارة الأميركية القاتمة لـ"مستقبل نتنياهو السياسي" في الوقت الذي يحاول فيه الرئيس وفريقه للسياسة الخارجية العمل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي وتوجيهه دبلوماسيا، في غمرة سعيه لمواجهة معقدة ودموية مع حركة حماس التي تسيطر على غزة.

وقلّل مسؤول في البيت الأبيض من أهمية فكرة أن مستقبل نتنياهو كان قد أثير على طاولة البحث، قائلا إن أي "ثرثرة" حول هذا الموضوع مجرد تكهنات فارغة، مشددا على أن تركيز الإدارة ينصب بشكل مباشر على دعم أمن إسرائيل. "نتنياهو هو رئيس وزراء إسرائيل الأطول خدمة، وقد تمت كتابة نعيه السياسي قبل الأوان من قبل."

وقالت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، أدريان واتسون، إن موضوع مستقبل نتنياهو "لم يناقشه الرئيس ولا يتم مناقشته." مشيرة إلى أن تركيز الإدارة الأميركية ينصب على الأزمة المباشرة.

وتجنب أعضاء حزب الليكود الذين تحدثوا مع صحيفة "وول ستريت جورنال" انتقاد رئيس الوزراء علنا، قائلين إن البلاد بحاجة إلى التركيز أولا على هزيمة حماس قبل إجراء تحليل لما حدث من خطأ ومن يقع عليه اللوم في 7 أكتوبر.

وقال أحد كبار المسؤولين في الحزب إن مصير نتنياهو يعتمد على الكيفية التي ستنتهي بها الحرب مع حماس، ولكن من غير المرجح أن يبقى كزعيم للحزب، وبالتالي كرئيس للوزراء.

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة