استطلاع: المعسكر الوطني يتقدم على الليكود بفارق كبير40 مقابل 18

Post

استطلاع: المعسكر الوطني يتقدم على الليكود بفارق كبير40 مقابل 18

يواصل هامحاني هامملاختي (المعسكر الوطني) برئاسة بيني غانتس، التقدم على الليكود برئاسة نتنياهو في استطلاعات الرأي العام. ويستدل من استطلاع نشرته صحيفة معاريف صباح اليوم، انه لو اجريت الانتخابات هذه الايام

 لحصل حزب بيني غانتس على أربعين (40) مقعدا، مقابل ثمانية عشر (18) للحزب الحاكم الليكود.

وردا على سؤال في الاستطلاع على من هو الأكثر ملائمة ليكون رئيس الحكومة اعطى 26% لنتنياهو و52 % لبيني غانتس  

وحصل تكتل احزاب المعارضة بدون الجبهة والعربية للتغيير على سبعة وسبعين (77) مقعدا، بينما حظي الائتلاف الحكومي بثلاثة وأربعين (43) فقط.

واللافت هو ان حزب ميرتس دخل الكنيست، بينما بقي حزب العمل خارجها.

وعلى خلفية تزايد الضغوط الأمريكية ووقع قضية المختطفين على رأس سلم الأولويات بالنسبة للجمهور، فإن 59% من الإسرائيليين - يؤيدون وقف إطلاق نار إنسانيا في غزة بشكل مشروط، والشرط الأساسي بالنسبة لهم هو اعادة جميع المختطفين (39%)، أو على الأقل جزء منهم (16%).

كما أظهر الاستطلاع أن 30% من الإسرائيليين يعارضون وقف إطلاق النار، بغض النظر عن قضية المختطفين. وفي المقابل فإن 3% فقط - يدعون إلى وقف غير مشروط لإطلاق النار. 8% من مجمل المشاركين ليس لديهم رأي بشأن هذه المسألة.
 

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة