"طهران لن تدخل الحرب نيابة عن حماس"

Post

"طهران لن تدخل الحرب نيابة عن حماس"

كشف ثلاثة مسؤولين كبار، أن "المرشد الإيراني علي خامنئي وجه رسالة واضحة لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس عندما التقيا في طهران في أوائل تشرين الثاني، قائلا إن حماس لم تبلغ إيران بهجوم السابع من تشرين الأول على إسرائيل ومن ثم فإن طهران لن تدخل الحرب نيابة عن حماس".

وقال خامنئي: إن "إيران ستواصل تقديم دعمها السياسي والمعنوي للحركة لكن دون التدخل بشكل مباشر، حسبما أفاد المسؤولون، وهم من إيران وحماس ومطلعون على المناقشات وطلبوا عدم الكشف عن هوياتهم"، بحسب "رويترز".

كما ذكر مسؤول من حماس أن خامنئي حث هنية على إسكات تلك الأصوات في الحركة الفلسطينية التي تدعو علنا إيران وحزب الله إلى الانضمام إلى المعركة ضد إسرائيل بكامل قوتهما.

فيما أكدت ثلاثة مصادر قريبة من "حزب الله" أن الجماعة فوجئت أيضا بالهجوم الذي شنته حماس الشهر الماضي والذي أسفر عن مقتل 1200 إسرائيلي، وأن مقاتلي الجماعة لم يكونوا في حالة تأهب حتى في القرى القريبة من الحدود.

وقال قيادي في حزب الله "لقد استيقظنا على الحرب".

من جانبه، قال مهند الحاج علي الخبير في شؤون حزب الله في مركز كارنيجي الشرق الأوسط في بيروت إن هجوم حماس على إسرائيل في السابع من تشرين الأول ترك شركاءها أمام خيارات صعبة في مواجهة خصم يتمتع بقوة عسكرية متفوقة بكثير.

ومنذ تفجر الصراع بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في السابع من تشرين الاول، إثر الهجوم المباغت الذي شنته حماس على مستوطنات إسرائيلية في غلاف غزة، ارتفعت وتيرة التهديدات من قبل عدة فصائل ومجموعات مدعومة إيرانياً سواء في العراق أو سوريا وحتى لبنان.

كما أطلق الحوثيون في اليمن صواريخ وطائرات مسيرة على إسرائيل.

وحذر العديد من الدول الغربية والمحللين على السواء، من احتمال توسع الحرب المشتعلة في غزة إلى صراع إقليمي أوسع.

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة