تقديم لائحة اتهام ضد شابيين من دالية الكرمل واخر من نتانيا بتهمة سرقة مكبرات صوت من حفل مجزرة ريعيم

Post

تقديم لائحة اتهام ضد شابيين من دالية الكرمل واخر من نتانيا بتهمة سرقة مكبرات صوت من حفل مجزرة ريعيم

بيان من مكتب النائب العام:

قدمت نيابة لواء الجنوب (الجنائية) إلى محكمة الصلح في بئر السبع لائحة اتهام ضد شابين (31) (27) من دالية الكرمل، وضد سان لوسيان طبال (32) من نتانيا، بتهمة سرقة أجهزة ومكبرات صوت. بقيمة أكثر من مليون شيكل من ضحايا حفل نوفا. كما طلبت النيابة حبسهما حتى انتهاء الإجراءات القانونية.

وتشير لائحة الاتهام، التي تم تقديمها من خلال المحامي تسيون كينان، إلى أن من بين القتلى في الهجوم الإرهابي في 7 أكتوبر كان أيضا المرحوم ليئور ماتان، أحد المنظمين للحفل  الذين قدموا الخدمات الموسيقية  في الحفل . وبعد المجزرة بقي اجهزة وكبرات صوت  الصوت تابعين للشركة التي هو شريك فيها في منطقة الحفلة.

وبعد حوالي يومين من الأحداث، اتصل المتهمون بسائق شاحنة وطلبوا منه القيادة إلى منطقة الحفلة وتحميل أحد منظومات مكبرات الصوت الخاصة بالمتوفى. قام السائق بتحميل اجهزة تبلغ قيمتها حوالي 400 ألف شيكل ومولد كهربائي كان موجودًا في الموقع. وفي الوقت نفسه، توجه المتهمان بالسيارة إلى منطقة الحفلة، مدعين كذباً أنهما قادمان لنقل معدات لصديقهما المفقود.

 وعقب تشغيل المولد، تم تفعيل إنذار "إيتوران"، واعتقلت شرطة اسرائيل سائق الشاحنة وصادرت المعدات التي كانت على متنها. في هذه المرحلة، اتصل أحد المتهمين بالشرطة وقدم ادعاء كاذبًا بأنه كان شريكًا للراحل ماتان ليئور، وبالتالي أقنعهم بإطلاق سراح الشاحنة المزودة بالاجهزة.

بعد ذلك، أخذ المتهمان سيارة المتهم ومقطورة كان قد استأجرها من المتهم، وعادا إلى منطقة الحفلة في ظل الأحوال الجوية السيئة من أجل سرقة الجهاز الثاني. وهذه المرة أيضًا، ادعى المتهم أنه جاء لجمع المعدات، وبالتالي تمكنوا من دخول المنطقة.

وفي نفس اليوم، وعقب الكشف عن سرقة الجهاز الأول، اتصل شريك المرحوم ماتان ليئور بلسان طبال ، وطلب معرفة مكان وجود الاجهزة الأول، وقام طبال  بايصال الشريك بالمدعى عليه الذي تعهد بإعادته. لكنهم لم يفعلوا ذلك إلا بعد الاتصال بالشرطة.

وفي طلب الاعتقال، زعمت النيابة أن المتهمين "دخلوا منطقة عسكرية مغلقة من أجل سرقة ممتلكات تعود للراحل ماتان ليئور، الذي قُتل في الهجوم الإرهابي الذي نفذته حماس، كل هذا قبل أن يهدأ القتال ويتم العثور على جثث القتلى". ولم يتم إجلاء القتلى بعد".

ووجهت للمتهم الأول تهم دخول محل عسكري، والسرقة في ظروف مشددة، واستلام شيء بطريقة احتيالية. ووجهت للمتهم الثاني جريمتي دخول مكان عسكري والسرقة في ظروف مشددة، كما وجهت لطبال جريمة سرقة في ظروف مشددة.
 

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة