مقابلة أجريت مع المرحوم الشيخ أبو يوسف زايد أبو ركن سنة 1973

Post

   دفاتر قديمة أبو يوسف زايد

مقابلة أجريت مع المرحوم الشيخ أبو يوسف زايد أبو ركن سنة 1973

حدثني: ان المرحوم الشيخ أبو ركن صالح ابو ركن كان اول عسفاوي انخرط في سلك الشرطة زمن الانتداب البريطاني. واثناء عمله في القدس التقى مع المرحوم الاديب عجاج نويهض الذي سكن هناك وعمل سكرتيرا للمجلس الإسلامي الأعلى. دعاه لزيارة عسفيا فلبى الدعوة. وخلال ضيافته في عسفيا اطلع للأول مرة على مؤلفات الأمير السيد عبد الله التنوخي ق وعلى منشأ الشيخ الفاضل محمد ابي هلال ر فأعجب بهما.

 وكانت ثمرة هذه الزيارة ان السيد عجاج نويهض نشر كتابا فيه سيرة الشيخ الفاضل وآدابه وسيرة الأمير السيد وآدابه متحاشيا الأمور الخاصة بالعقال الدروز.

صدر هذه الكتاب في القدس سنوات الثلاثين. ولم يتبق في عسفيا منه نسخة الا عند المرحوم الشيخ أبو جميل فايز فوزي خليل. ولما اطلعت عليه استأذنت في نشره ضمن منشورات الهدى. فنشرناه سنة 1973 في طبعتين نفذتا، لأنه كان جديدا على الطائفة الدرزية.

ونعود للشيخ أبو زايد فقد كان أحد المشايخ الافاضل المثقفين ثقافة ذلك الزمن. كان كاتبا وشاعرا واديبا شغوفا بالقراءة والمطالعة. وحوت مكتبته كتبا ومجلات من فلسطين وسوريا ولبنان. وله كتابات ومراسلات مع ادباء وشعراء ورجال سياسة واجتماع، منها رسالة الى المرحومة الست نظيرة جنبلاط ام المرحوم المعلم كمال جنبلاط.

وقد تفضل واهداني مجموعة من مطالعاته وانتاجه ومراسلاته وهي محفوظة في الأرشيف الدرزي في جامعة حيفا.

رحم الله الشيخ أبو يوسف زايد فقد ترك ارثا طيبا علما ومسلكا.

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة