تعرف على قصة المثل الشعبي "القرد بعين امه غزال"

Post

غالباً ما نسمع العديد من الأمثال الشعبية في حياتنا اليومية والتي تعبر عن مختلف المواقف والمناسبات ،كما هو الحال مع المثل القائل "القرد بعين أمه غزال"فهو يقال للتعبير عن حب الأم لأولادها التي لا ترى فيهم أي عيب حتى لو كان الناس يرونهم عكس ذلك.

كما قول الناس هذا المثل من باب السخرية من بعض الناس المعجبين بشكل أو صوت شخص قريب عليهم ويمدحونه، ولكنه في الواقع لا يستحق هذا المديح والاعجاب.

ما هي قصة المثل القرد في عين أمه غزال؟

يرجع أصل هذا المثل في ما ترويه “خرافات إيسوب” إلى مسابقة فى الجمال أقامها “جوبيتر” الإله الرومانى الشهير، جلس جوبيتر على كرسيه والحيوانات الجميلة تمر أمامه واحداً بعد الآخر مختالة بجمالها. فمر الطاووس وابنه. ثم الزرافة وصغيرها.. والأسد وابنه،وقبل أن يحكم جوبيتر لأي هذه الحيوانات بجائزة الجمال فوجئ بقردة تجرى أمامه مستعرضة ابنها.

فانطلق جميع الحضور في الضحك. وحاولوا إقناع القردة بالانسحاب من المسابقة لكنها رفضت مصرة على أن ابنها أجمل الحيوانات.

فقال جوبيتر ضاحكاً: صحيح.. القرد في عين أمه غزال..!!

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة