الصحة الإسرائيلية: وفاة  7600  شخص خلال عامين في المستشفيات بسبب عدوى بكتيرية يمكن الوقاية منها

Post

الصحة الإسرائيلية: وفاة  7600  شخص خلال عامين في المستشفيات بسبب عدوى بكتيرية يمكن الوقاية منها

حذّرت وزارة الصحة، اليوم الاثنين، مديري المستشفيات في البلاد، من ارتفاع نسبة الإصابة بتجرثم الدم الناجم عن عدوى بكتيرية تتواجد بشكل رئيسي في أقسام الطب الباطني.

واستند مدير المركز القومي للوقاية من العدوى ومقاومة المضادات الحيوية في وزارة الصحة، البروفيسور يهودا كارميلي، في رسالته المستشفيات إلى نتائج بيانات البحث التي وجدت أنه في عامي 2018 و 2019، توفي ما يقرب من 7600 شخص نتيجة الإصابة بعدوى في المستشفيات، ربعهم توفي خلال 30 يومًا من لحظة الاصابة والبقية توفوا خلال عام.

وتناولت الدراسة انتشار تجرثم الدم في المستشفيات المختلفة وتعكس الوضع بين عامي 2018-2019.

ويقدر النظام الصحي أن ما بين 4 الاف و 6 الاف شخص يموتون كل عام بسبب العدوى في المستشفيات، حوالي 30% من الوفيات الناجمة عن العدوى في المستشفيات ناتجة عن تجرثم الدم، والذي يمكن أن تسببه مجموعة متنوعة من البكتيريا.

وكتب كارميلي إلى المسؤولين “يمكن منع جزء كبير من حالات تجرثم الدم المكتسبة في المستشفيات، ويمكن تقليل الوفيات من خلال الإجراءات المتعمدة”.

كما انتقد طريقة معالجة هذا الموضوع، وقال: “لا تحظى قضية تجرثم الدم المكتسب في الاستشفاء خارج وحدات العناية المركزة بالاهتمام الكافي”. من ناحية أخرى، تجدر الإشارة إلى أنه منذ عام 2012 كان هناك انخفاض بنسبة 50 في المائة في معدل حالات تجرثم الدم التي زادت خلال سنوات كورونا (2020-2021) وتراجعت مرة أخرى في عام 2021. وتتفوق على سرطان القولون والثدي. السرطان”.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة