في اعقاب قرارات الحكومة السورية الشارع يغلي في السويداء.. والقرى تدعو للإضراب

Post

في اعقاب قرارات الحكومة السورية الشارع يغلي في السويداء.. والقرى تدعو للإضراب

توالت الدعوات إلى إضراب عام في محافظة السويداء، على إثر القرار الحكومي الأخير برفع أسعار المحروقات، الذي انعكس خلال ساعات معدودة على الأوضاع المعيشية المتردية أصلاً قبل القرار.

من القريّا جنوب السويداء، إلى شقا والمتونة شمال وشرق المحافظة، وصولاً إلى مجادل في الريف الغربي، يعتزم عدد من الأهالي في هذه القرى تنفيذ احتجاجات، من خلال قطع الطرقات، وتنفيذ وقفات تندد بالقرارات التعسفية بحق الشعب، كما قال أحد الداعين للإضراب.

أحد أهالي قرية المتونة على طريق دمشق السويداء، قال إن شباب القرية يتحضرون لإغلاق الاتستراد بين السويداء ودمشق  “بعد ما وصل اليه الحال من جوع وفقر وعدم السؤال عن احوال الناس ولكي نحافظ على ما تبقى من كرمتنا”.

وأضاف محدثنا: “نعلن نشامى المتونة عن قطع طريق دمشق السويداء بقرية المتونة حتى يحق الحق والتراجع عن القرارت التعسفية بحق الشعب وندعو اهلنا للوقوف بجانبا مطالبنا مطالب حق ووقفتنا سلمية”.

كذلك في بلدة شقا، وجّه أحد الشباب رسالة إلى الموظفين في البلدة والقرى المجاورة لها “الطريق غداً مغلق، نتمنى من أخوتنا الموظفين التزام بيوتهم، فالأوضاع لا تطلق، وعلينا ان نسعى لتحصيل حقوقنا، يوم الغد إضراب عام وإغلاق للطرق، باستثناء حالات الإسعاف”.

وفي قرية مجادل، أعلن بعض الشباب نيتهم إغلاق الطريق العام في القرية، “المعذرة منكم، طريق مجادل مغلق، ويمنع مرور الموظفين في هذه الدولة الفاشلة، فالأوضاع في عموم سوريا والجبل لا تطاق، من ارتفاع أسعار وقرارات حكومية لتجويع الناس وسرقة البلد أكثر وأكثر”.

كذا الحال في بلدة القريّا التي دعا شبابها لوقفة احتجاجية في ضريح سلطان باشا الأطرش، صباح اليوم الخميس في الساعة الحادية عشرة، وطالبوا جميع الراغبين بالمشاركة للاحتجاج على القرارات الحكومية، وما سببت من تدهور الأوضاع المعيشية.

لا برنامج واضح لدى الراغبين بالاحتجاج حتى الآن، ولا مطالب محددة، فالغضب يجتاح الصدور، والناس لم تعد تحتمل هذا التضييق على معيشتهم، نتيجة سياسات النظام. هي دعوات لرفض الإذلال الممنهج، ورفع الصوت عالياً بكلمة: كفى !

- حالة شلل تامة واضراب عام شامل في كافة أرجاء محافظة السويداء احتجاجاً على قرارت الحكومة الأخيرة

أهالي محافظة السويداء يبدأون بالاضراب والاحتجاج من خلال قطع الطرقات العامة بما فيها اوتسراد دمشق_السويداء ومنع الموظفين من الالتحاق بعملهم وذلك في عدة قرى وبلدات احتجاجاً على قرارات الحكومة الجائرة التي صدرت منذ أيام والتي أدت إلى انهيار متسارع في الاقتصاد العام وإلى كارثة معيشية غير مسبوقة في تاريخ البلاد .

- اغلاق غالبية الطرق الرئيسة والفرعية في مدن وبلدات وقرى المحافظة أمام حركة السير وغالبية السائقين انضموا للاحتجاج وامتنعوا عن التحرك

- غالبية موظفي الدولة لم يتمكنوا من الوصول إلى وظائفهم بسبب انقطاع الطرق والبعض الكثير منهم التزم المنزل طواعية داعمين للاضراب

- تم فتح بعض الطرق لطلاب الجامعات والحالات الانسانية.

- طريق دمشق _ السويداء مغلق  

صلخد وعريقة تنظمان إلى باقي القرى والبلدات التي أعلنت عن نيتها التحرك غداً وقطع الطرقات احتجاجاً على قرارات الحكومة الجائرة الصادرة أمس والتي نتجت عنها كارثة معيشيه لا يحمد عقباها .

شهبا: حالة شلل في أسواق المدينة

وشهد سوق مدينة شهبا إغلاقاً جزئياً وحركة شرائية تكاد معدومة وفي جولة في مدينة شهبا وأسواقها، شوهدت العديد من المحال التجارية قد أغلقت أبوابها في حين خلت الطرقات في كثير من الأوقات من المارة رغم أنها ساعات الذروة.

وقال تاجرٌ: إنّ عدم ثبات الأسعار المتزامن مع الإنهيار المتسارع للّيرة السورية، أجبرهم على إغلاق محالهم خوفاً من خسائر فادحة لقيمة بضائعهم.

موضحاً: أنهم أصبحوا يبيعون بضائعهم بخسارة فسعر المادة اليوم قد يتضاعف في الغد، وإذا حاول التاجر بيعها بسعر أعلى بكثير فإن ذلك يعرضه إما للمساءلة القانونية أو يتم تشويه سمعته بين الأهالي باعتباره لايتقيد بتسعيرة التموين (ويستغل الأزمة ) وفق وصفه.

وتم الاطلاع  على فاتورة لأحد الزبائن بلغت 80 ألف ليرة حيث اشترى الزبون فقط 2 كيلو سكر ب29 ألف ليرة، وزيت كلارا 2 ليتر ب52 الفاً.

ارتفاع الأسعار الجنوني جعل العديد من الأهالي يدعون إلى إضراب عام، رغم الزيادة في الرواتب، (رفعوا الرواتب مية بالمية وزادوا الأسعار ميتين بالمية ورفعوا البنزين والمحروقات).

كذلك شهدت حركة السير بين مدينة شهبا والسويداء توقفاً شبه تام بسبب عدم نقل الباصات للركاب احتجاجا على ارتفاع سعر المحروقات، بينما بلغت أجرة الراكب الذي يستقل السيارة بنظام السرفيس 25 ألفاً للفرد الواحد.

بدوره قال مصدر في منظمة الهلال الأحمر السوري فرع السويداء، إنهم برروا غيابات المتطوعين في الأيام السابقة وذلك بسبب عدم توافر المواصلات من جهة، وبسبب حرارة الجو العالية من جهة أخرى.

 

  • في اعقاب قرارات الحكومة السورية الشارع يغلي في السويداء.. والقرى تدعو للإضراب
  • في اعقاب قرارات الحكومة السورية الشارع يغلي في السويداء.. والقرى تدعو للإضراب
  • في اعقاب قرارات الحكومة السورية الشارع يغلي في السويداء.. والقرى تدعو للإضراب
  • في اعقاب قرارات الحكومة السورية الشارع يغلي في السويداء.. والقرى تدعو للإضراب

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة