وزير الداخلية والمفتش القطري للانتخابات في مؤتمر صحفي : الانتخابات يوم 27.02 والجولة ثانية قبل شهر رمضان

Post

وزير الداخلية والمفتش القطري للانتخابات في مؤتمر صحفي : الانتخابات يوم 27.02 والجولة ثانية قبل شهر رمضان

عقد وزير الداخلية موشيه أربيل، والمدير العام لوزارة الداخلية، رونين بيرتس، والمفتش القطري للانتخابات ريان غانم، ظهر اليوم الاثنين ، مؤتمرا صحفيا في القدس، بشأن الانتخابات للسلطات المحلية، علما انه تم تاجيل هذا المؤتمر الصحفي الذي كان مقررا عقده قبل اكثر من شهر، بسبب قرار تاجيل الانتخابات .

وقال وزير الداخلية موشيه أربيل خلال المؤتمر : يوم 27.02.2024 سنقوم بممارسة حقنا بالانتخاب من خلال  عرس ديمقراطي حيث ستجري الانتخابات للسلطات المحلية . 

وأضاف وزير الداخلية موشيه أربيل : " أطلب من الاهل احضار أولادهم ليشاهدوا  الديمقراطية بام أعينهم ، في وضع غير اعتيادي في الدولة لنثبت للعالم اننا نعيش حياتنا الديمقراطية رغم كل الظروف " . 

وأضاف وزير الداخلية موشيه أربيل : " طلبت من الشرطة ومن جهاز الأمن العام مرافقة العملية الانتخابية للحفاظ على أمن وأمان الجمهور ووافقت الحكومة والمستشارة القضائية ووافقوا على طلبي بالسماح للشباك العمل ضد مثيرة العنف والشغب خلال الانتخابات للسلطات المحلية " .

وقال مدير عام وزارة الداخلية رونين بيرتس  : " عملنا على أن تجري الانتخابات بشكل سلس ، وطلبنا كما قال الوزير ، من الشرطة العمل على الحفاظ على أمن وأمان الجمهور ، ونحن جاهزون لكل طارئ " 

واضاف : "  أخذنا بالحسبان موعد حلول شهر رمضان في جولة ثانية للانتخابات لتجري يوم 10.03 قبيل دخول الشهر الكريم " .

وقال المفتش القطري للانتخابات ريان غانم : " قمنا بمضاعفة العاملين على الصناديق وبتمكين الجنود من التصويت قبل الانتخابات ب 8 أيام ليتمكن جميع الجنود من ممارسة حقهم بالتصويت  " .

وتابع : " في البلاد 7 ملايين و200  الف صاحب حق اقتراع  و 50000 موظف في يوم الانتخابات و 4500  قائمة ، وميزانية الانتخابات وصلت الى مليار شيكل " . 

وذكر المشاركون في المؤتمر أنّ الانتخابات لن تجري في 12 بلدة والتي تم اخلاء المواطنين منها بسبب الحرب .

الجدير بالذكر ان محكمة العدل العليا، اصدرت قرارها ، الليلة الماضية، بشأن الاستئناف المقدم ضد وزير الداخلية والمستشارة القضائية للحكومة، والذي طلب مقدموه تأجيل الانتخابات للسلطات المحلية المقررة ليوم الثلاثاء الموافق السابع والعشرين من الشهر الجاري، حيث رفضت المحكمة العليا الاستئناف ومع صدور هذا القرار فانه بوسع وزارة الداخلية الاستمرار في التحضير ليوم الانتخابات التي تم تأجيلها بسبب الحرب، بحيث كان من المفروض ان تجري الانتخابات نهاية شهر تشرين اول / اكتوبر الماضي.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة