عقوبات بريطانية على 4 مستوطنين إسرائيليين متطرفين بالضفة

Post

عقوبات بريطانية على 4 مستوطنين إسرائيليين متطرفين بالضفة

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم (الاثنين)، أنها ستفرض عقوبات على أربعة مستوطنين لقيامهم "بممارسة العنف ضد فلسطينيين في الضفة الغربية".

وجاء في الإعلان الرسمي الصادر باسم وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون، أن العقوبات تشمل قيودا اقتصادية وقيودا على السفر، تهدف إلى مكافحة عنف المستوطنين المستمر الذي يهدد الاستقرار في الضفة الغربية.

كما ورد في الإعلان أسماء الإسرائيليين الأربعة الذين ستفرض عليهم العقوبات، إلى جانب تفاصيل "أفعالهم" مثل تهديد ومضايقة الرعاة الفلسطينيين ونسائهم في منطقة غور الأردن".

في تشرين الأول/أكتوبر 2023، هربت مجموعة فلسطينية مؤلفة من 20 عائلة، بعد أن هاجم احد المعاقبين الأربعة هؤلاء السكان وأبلغهم بأن أمامهم خمس ساعات للإخلاء.

بينما قام آخر من المعاقبين الأربعة "وهو مستوطن يقود بؤرة حفات تسفي الاستيطانية، باستخدام العنف منذ إنشائها في عام 2018 والتهديدات ضد السكان الفلسطينيين المحليين، بما في ذلك التهديدات بمسدس، ضد عائلات شابة كانت في نزهة". وأما المعاقب الثالث فوفقاً للبريطانيين "كان متورطاً في عدد كبير من الحوادث ضد الرعاة الفلسطينيين في تلال جبل الخليل الجنوبي"، وهو جندي في جيش الدفاع أصيب بقذيفة آر بي جي في خان يونس.

وآخرهم  وهو من فرضت عليه الولايات المتحدة عقوبات من قبل. وذكرت المملكة المتحدة في الإعلان الرسمي أن المذكور "قائد بؤرة استيطانية أنشئت عام 2021، ويستخدم مستوطنوها الذين يعيشون هناك العنف الجسدي والتخريب وتدمير الممتلكات لتهجير التجمعات الفلسطينية، بما في ذلك التجمع في خربة زنوتا في أكتوبر 2023."

وقال وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون "إن العقوبات المفروضة اليوم تفرض قيودا على المتورطين في بعض من أفظع انتهاكات حقوق الإنسان. يجب أن نكون واضحين بشأن ما يحدث هنا. إن المستوطنين المتطرفين يهددون الفلسطينيين، أحيانًا بالسلاح، ويطردونهم قسراً من الأراضي التي يملكونها قانونًا. وهذا سلوك غير قانوني وغير مقبول".

وخاطب كاميرون في كلماته إسرائيل وقال إن عليها أن تتحرك بشكل أكثر فاعلية لوقف عنف المستوطنين. "في كثير من الأحيان نرى أن الالتزامات المقدمة والمهام الممنوحة لا يتم الوفاء بها ولا يتم تنفيذها حتى النهاية. إن المستوطنين المتطرفين الذين يعتبرون المواطنين الفلسطينيين أهدافًا ويهاجمونهم، يقوضون الأمن والاستقرار في المنطقة، سواء بالنسبة للإسرائيليين أو بالنسبة للفلسطينيين"، وفق ما قال وزير الخارجية البريطاني.

يذكر ان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، كان وقع مطلع الشهر الجاري على أمر رئاسي يفرض عقوبات على المستوطنين المتطرفين المتورطين في أعمال عنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية. وسيتم في الجولة الأولى، فرض عقوبات على أربعة مستوطنين، شاركوا في أعمال تشمل إضرام النار في الممتلكات التي أدت إلى مقتل فلسطيني، وتهديدات عنيفة للسكان الفلسطينيين البدو. وتهديدهم بمغادرة منازلهم، وهجمات عنيفة على المزارعين الفلسطينيين ونشطاء السلام الإسرائيليين.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة