جيش الدفاع يعلن مسؤوليته عن مقتل "المطبخ المركزي الدولي"

Post

جيش الدفاع يعلن مسؤوليته عن مقتل "المطبخ المركزي الدولي"

اعلن المتحدث باسم جيش الدفاع، العميد كولونيل دانييل هغاري، اليوم (الثلاثاء) مسؤولية جيش الدفاع عن الحادث الذي قُتل فيه سبعة عمال في منظمة الإغاثة "المطبخ المركزي العالمي"، وقال: "الليلة الماضية وقع حادث مؤسف في غزة أدى إلى الوفاة المأساوية لعمال المطبخ المركزي العالمي، أثناء قيامهم بعملهم الحيوي المتمثل في توفير الغذاء للأشخاص الذين يحتاجون إليه". وأضاف: "كجيش مستقل، نحن ملزمون بالقانون الدولي، وبالتالي نحن ملزمون بفحص تصرفاتنا بشفافية. وسيتم التحقيق في الحادث من قبل هيئة مستقلة ومهنية وخبيرة".

في هذه الأثناء، بدأ جيش الدفاع صباح اليوم التحقيق في الحادث الذي وقع أثناء نقل المساعدات الإنسانية والمواد الغذائية من الميناء البحري في شمال قطاع غزة إلى مستودعات المنظمة في دير البلح - وهو نشاط تم تنسيقه مسبقًا مع جيش الدفاع. ومن بين القتلى في هذه الواقعة مواطن بريطاني وبولندي وأسترالي وأمريكي وكندي.

وقال مسؤولون أمنيون إن "هذا حادث في غاية السوء. أسوأ حادث على المستوى الدولي قُتل فيه من لم يكن من المفترض أن يتعرضوا للأذى". ويأتي الحادث، الذي تم خلاله ضرب سيارة تابعة لمنظمة الإغاثة، على خلفية تزايد الضغوط الدولية على إسرائيل لزيادة المساعدات الإنسانية التي تدخل قطاع غزة.

ومنذ وقوع الحادث الخطير، جرت مناقشات ليلية على مستوى قيادات جيش الدفاع. وتحدث رئيس الأركان هرتسي هاليفي مع قائد القيادة الجنوبية، العقيد يارون فينكلمان، ومع منسق نشاطات الحكومة في المناطق الفلسطينية، العقيد غسان عليان المسؤول عن الملف الإنساني في قطاع غزة.

ويأمل جيش الدفاع أن يتم الانتهاء من التحقيق الأولي وعرض نتائجه على الجمهور وكذلك امام المجتمع الدولي. في الوقت نفسه، أجرى مندوبون عن منسق النشاطات الحكومية في المناطق الفلسطينية اتصالات مع ممثلي المنظمة لاستيضاح ما حدث. وعرض عليهم المساعدة، ووعدهم أيضًا بتزويدهم بنتائج التحقيق كاملة.

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة