بين مصرع رئيسي واغتيال سليماني.. ما سر "الخاتم"؟

Post

بين مصرع رئيسي واغتيال سليماني.. ما سر "الخاتم"؟

تعرضت مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي لحادث أودى بحياته، ووسط الفوضى والدمار، كان العثور على خاتم الرئيس، الذي يحمل نقشا مميزا، هو الوسيلة الرئيسية للتعرف على هويته.

خاتم رئيسي

 أظهر فيديو نشرته وسائل إعلام إيرانية الاثنين لحظة العثور على خاتم الرئيس الإيراني الراحل إبراهيم رئيسي والذي يعتقد أن المرشد الإيراني علي خامنئي قدمه له كهدية وفق مصادر إيرانية.

هذه الحادثة تسلط الضوء على الأهمية المستمرة للخواتم كوسيلة للتعرف على القادة في الأوقات الحرجة، خاصة في دولة حكمها له نزعة دينية مثل إيران.

 الخواتم في إيران

في إيران، الخواتم لها أهمية كبيرة، خاصة بين القادة الدينيين والسياسيين، وغالباً ما تكون من العقيق أو الفيروز، تعتبر رموزا دينية وروحية، ويُعتقد أن لهذه الأحجار خصائص روحانية، مثل الحماية من الأذى وجلب الحظ.

من الناحية السياسية، ارتداء الخواتم يعكس التمسك بالتقاليد الدينية والقيم الإسلامية، فالقيادة الإيرانية غالبا ما ترتدي هذه الخواتم كرمز للسلطة والتقوى، مما يعزز مصداقيتهم وتأثيرهم في المجتمع، والخاتم في هذا السياق، يصبح جزءاً من الهوية الشخصية والعامة للقائد.

الحروب والكوراث

لم تكن هذه الخواتم مجرد قطع جمالية تُظهر المكانة والسلطة، بل كانت تحمل دلالات عميقة وتؤدي وظائف عملية عديدة.

في حالات الحروب أو الكوارث، قد يكون التعرف على جثث القادة صعبا بسبب التشوهات أو الظروف الحرجة، وهنا تأتي أهمية الخواتم، التي تحمل نقوشاً خاصة أو شعارات مميزة تمكن من التعرف السريع والدقيق على هوية الشخص .

وتُظهر العديد من القصص التاريخية الدور الهام للخواتم في التعرف على القادة. في العصور الوسطى، كان لدى الفرسان والنبلاء خواتم خاصة تحمل شعارات عائلاتهم.

في حال وقوعهم في المعارك، كانت هذه الخواتم تساعد في إعادة جثثهم إلى ذويهم بكرامة .

 حادثة قاسم سليماني

مثال آخر يبرز أهمية الخواتم هو حادثة اغتيال القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في العراق.

فبعد الهجوم الجوي الذي استهدف موكبه في بغداد، كان التعرف على جثته ممكنا بفضل الخاتم الذي كان يرتديه. هذا الخاتم، الذي كان معروفا ومميزً، ساعد في تأكيد هوية سليماني بسرعة وسط الدمار.

  الخواتم في العصر الحديث

مع تطور التكنولوجيا والطرق الحديثة للتعرف على الهوية مثل البصمات والحمض النووي، قد يبدو أن دور الخواتم قد تقلص.

ومع ذلك، لا تزال الخواتم تحتفظ بمكانتها كرموز للسلطة والشخصية. في بعض الثقافات، تُهدى الخواتم للقادة كرمز للتقدير والاعتراف بمكانتهم .

 

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة