جراحة نادرة تجرى للمرة الأولى في المركز الطبي تسفون لاستئصال غضروف في العمود الفقري واستبداله بداعم

Post

جراحة نادرة تجرى للمرة الأولى في المركز الطبي تسفون لاستئصال غضروف في العمود الفقري واستبداله بداعم

- تم إجراء العملية الجراحية من خلال فتحة بالظهر بدلاً مما هو متبع في فتح البطن وعلى الرغم من أن مثل هذه العملية تتطلب مهارة أكبر بكثير إلا ان مخاطرها اقل وعملية التعافي منها أسرع

أجريت في المركز الطبي "تسفون" في الشهر الأخير وللمرة الأولى عملية جراحية لاستئصال غضروف من العمود الفقري من خلال عملية جراحية تجرى في منطقة الظهر للمتعالج. ومن النادر ما يتم إجراء هذه العملية الجراحية في إسرائيل، لأنه فقط في حالات استثنائية يتطلب هذا النطاق الملحوظ من الاستئصال الجراحي. ويُجرى هذا النوع من العمليات الجراحية في عدد محدود من المستشفيات في البلاد، حيث تم إجراؤها بنجاح من قبل الدكتور ليئور ماروم، مدير وحدة جراحة العمود الفقري في المركز الطبي "تسفون".

وكان أحد المواطنين الذي يبلغ من العمر 78 عامًا من منطقة الجليل قد وصل إلى وحدة جراحة العمود الفقري في المركز الطبي "تسفون" بسبب التهاب مزمن في العمود الفقري القطني (أسفل الظهر). حيث ان هذا الالتهاب المستمر سبّب له آلاما شديدة وأعاق حركته لدرجة أنه كان يلزم السرير. وعلى الرغم من العلاج المستمر بالمضادات الحيوية، لم تُظهر المؤشرات أي تحسن.

وقال الدكتور ماروم فيما يتعلق بهذه الحالة: "بعد إجراء التصوير الاشعاعي، رأينا أن الفقرة L2 الموجودة في الجزء السفلي من العمود الفقري، تآكلت بسبب التلوثات، مما أدى إلى تشكيل الضغط على الجهاز العصبي، مما يعتبر حالة نادرة إلى حد ما. وبعد التشاور مع المريض وعائلته، تقرر إجراء العملية الجراحية من خلال فتحة بالظهر، بدلاً من إجراء عملية فتح البطن كما متبع. وعلى الرغم من أن مثل هذه العملية تتطلب مهارة أكبر بكثير، إلا ان مخاطرها اقل على المريض وعملية التعافي منها تكون أسهل.

وخضع المريض، الذي يعاني من مشاكل طبية أخرى، للعملية الجراحية المذكورة بمساعدة فريق كبير يضم أطباء تخدير مهرة، الامر الذي مكّن من إجرائها رغم حالته الصحية المعقّدة. وقد تم خلال الجراحة إدخال طرف اصطناعي داعم (دعامة) في مكان الفقرة التي تم استئصالها - بين الحبل الشوكي والأعصاب. بالإضافة إلى ذلك تم إدخال ثمانية براغي مع مادة لاصقة لضمان عدم خروجهم من مكانهم بسبب مشاكل هشاشة العظام والتآكل وتقلص العظم. وبعد العملية استعاد المريض عافيته وعاد إلى تحريك رجليه.

وقال الدكتور ماروم عن هذه الجراحة النادرة: "يتم إجراء هذا النوع من الجراحة عادةً لمرضى الأورام السرطانية الذين يحتاجون إلى الاستئصال، أو المرضى المصابين بالتلوث مثل المريض المذكور، ولكن هذه حالة نادرة إلى حد ما. أنا سعيد أنه يمكننا الآن إجراء الجراحة للمرضى في المركز الطبي تسفون. تتطلب الحالة الطبية المعقدة للمريض مستوى عالٍ جدًا من المهارة من قبل أطباء التخدير وطاقم التمريض في غرفة العمليات خلال اجراء العملية، وأنا سعيد بوجود كوادر طبية ماهرة تمكننا من إجراء عمليات جراحية معقدة مثل هذه".

مدير المركز الطبي "تسفون" د.نوعام يهودائي تحدث عن هذه القفزة النوعية المتعلقة بهذه الجراحة وقال:" المركز الطبي تسفون يؤكد مجددا انه يضع نصب اعينه تقليص الفجوات فيما يتعلق بالخدمات الطبية بأحدث التقنيات المتقدمة لسكان المنطقة. تعمل كوادرنا الطبية لتقديم الردود الممتازة لسكان المنطقة ومن المهم بالنسبة لنا أن يدركوا أنه يمكنهم الحصول على علاج طبي وخدمات طبية ممتاز بالقرب من المنزل".

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال رسالة الى: hona.info@gmail.com

موقع هنا الموقع الرائد بموضعيته ومصداقيته يدعوك للانضمام إليه عن طريق الواتس أب عبر الرابط المرفق : انضموا الينا

  • جراحة نادرة تجرى للمرة الأولى في المركز الطبي تسفون لاستئصال غضروف في العمود الفقري واستبداله بداعم
  • جراحة نادرة تجرى للمرة الأولى في المركز الطبي تسفون لاستئصال غضروف في العمود الفقري واستبداله بداعم

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة