الاعتزال ام الانخراط؟

Post

الاعتزال ام الانخراط؟

د. فايز عزام

شيخان 

أحدهم فضل التخلوت والاعتزال في صومعة، للتعبد والصمت ومناجاة الباري والزهد والتقشف ومجاهدة النفس والابتعاد عن مخالطة البشر والتخلي عن الدنيا، طمعا في رضا الخالق وتوقا الى الجنة. 
لم يضر أحدا، ولم يفد ولم يساعد أحدا. ولم يحسن لاحد.

والثاني صلى وصام وتعبد وقام بواجباته الدينية، والتزم الحلال وابتعد عن الحرام، وعمل وكسب وتحسن وأفاد وساعد وأعان، وشارك الناس في افراحهم واتراحهم. كطريق الى كسب ثواب الاخرة. 

الأول همه خلاص نفسه. ربح نفسه وخسر العالم.

والثاني همه خلاص نفسه والناس. نفسه وربح العالم.

على ايهما يقوم مجتمع المدينة الفاضلة. 

وهل سبيلنا للخير كسب أنفسنا فقط. متخلين عمن حولنا.

اسال هذا لكثرة الوعظ المرتكز على قصص الصوفيين والزهاد، التي لا سبيل لممارستها في عصرنا، وقد تعيق عجلة كسب العيش والرزق بالكد والاجتهاد وتكافل المجتمع.

0 تعليقات

انضم إلى المحادثة